أعداد سنوية | أعداد سابقة | عن المجلة | إتصل بنا
<div align="right"><br /></div><div style="direction: rtl;" align="right"><br /><strong>من التكوين إلى الرؤيا - الجزء الثامن<br />&#8221;من العبرانيين إلى الرؤيا&#8220;&nbsp;&nbsp; &nbsp;يوسف رياض</strong><br /><br />هذا الكتاب هو المجلد الثامن في سلسلة &#8220;من التكوين إلى الرؤيا&#8221;، ويتضمن شرح الرسالة إلى العبرانين، والرسائل الجامعة، وسفر الرؤيا.<br /><br />تجد في هذه السلسلة مقدمة لكل سفر، ثم شرحًا لكل أصحاح، يتضمن الأفكار التعليمية الرئيسية فيه، وبعض الأفكار التأملية التي تُثري القارئ، وتزيد من حصيلته الروحية.<br /><br />تم إعطاء عنوان لكل أصحاح عن الفكرة العامة له. وفي حالة وجود أكثر من فكرة واحدة في الأصحاح فقد تم تقسيمه إلى فقرات، ولكل فقرة عنوان يُوَضِّح فكرتها. وتجد فيها حلاً لبعض المُعْضِلات التي تستشكل على القارئ العادي، وتفسيرًا لبعض الآيات عسرة الفهم، ولبعض الكلمات غير المألوفة. كما تجد فيها بعض التجميعات التي تُبَيِّن جمال وكمال كلمة الله. كما يتضمن بعض الجداول والرسومات التوضيحية لتسهيل فهم المحتوى.<br /><br />الرسالة إلى العبرانيين: هذه الرسالة تُعتبر شَرحًا موحى به للعديد من رموز العهد القديم. وهي تُشَجِّع على ترك اليهودية في سبيل المسيح، والظلال في سبيل الحقيقة، والطقوس من أجل الجوهر، والسابق من أجل النهائي، والمؤقت من أجل الباقي، والجيد من أجل الأفضل.<br /><br />الرسائل الجامعة: هي سبع رسائل، كتبها أربعة أواني للوحي، طابعها العام هو الحديث عن المؤمن في البرية، وما يتعرض له من تجارب وإغراءات.<br /><br />سفر الرؤيا: هو السفر النبوي الوحيد في العهد الجديد، وبدون هذا السفر يُصبح الكتاب المقدس بدون نهاية، ومَن يقرأه يحس بأنه ينقصه الفصل الأخير في مسلسل الأحداث. لكن بهذا السفر يكتمل حقًا الإعلان الإلهي.<br /><br />الكتاب في 372 صفحة وسعره 30 جنيهًا<br /><br />وقد صدر من هذه السلسلة:<br /><br />1. أسفار موسى الخمسة 408 صفحة 25 جنيهًا<br /><br />2. الأسفار التاريخية 520 صفحة 30 جنيهًا<br /><br />3. الأسفار الشعرية 480 صفحة 25 جنيهًا<br /><br />4. الأنبياء الكبار 392 صفحة 25 جنيهًا<br /><br />5. الأنبياء الصغار 304 صفحة 20 جنيهًا<br /><br />6. الأناجيل الأربعة 388 صفحة 25 جنيهًا<br /><br />7. أعمال الرسل ورسائل بولس 532 صفحة 30 جنيهًا<br /><br />عرض خاص لشراء المجموعة الكاملة 180 جنيهًا بدلاً من 210<br /><br />والكتب متوفرة في مكتبة الإخوة نشجعك على اقتنائها وقراءتها<br /><br /><br /></div>
 
 
عدد مايو السنة 2016
السفينة تغرق
تكبير خط المقالة تصغير خط المقالة


تخيَّل أنك على متن سفينة في أعالى البحار، وفجأة أعلَّن ربان السفينة أنها على وشك الغرق. هل ستكون أول أفكارك هو الخوف من الموت وكيف تتحاشاه؟ إني واثق من أنك ستنسى كل مالك وممتلكاتك وملذاتك.

والآن تخيل أن الربان أعلن عن وجود أطواق نجاة مُتاحة لتوصّلك إلى الشاطئ بأمان، فكيف ستتجاوب مع صوته؟ بلا شك أنك ستسرع في الحال، وتأخذ واحدًا منها وترتديه سريعًا وبإحكام.

وتمامًا مثل هذه القصة: أنت تُبحر في أعالي بحار هذا العالم على متن سفينة الحياة، وهي على وشك الغرق في الجحيم، وكلمات الرب تعلن: «إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا» و«أُجْرَةَ الْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ» (رو٣: ٢٣؛ ٦: ٢٣). وأنت تسمع هذا التحذير هل تشعر بأنك ستغرق بسبب خطاياك التي ستنتهي بك في الجحيم، إن كنت لا تفعل شيئًا حيالها؟ يقول الكتاب أنك ستقف أمام الله القدوس للدينونة (رو١٤: ١٢)، وإن لم يوجد اسمك مكتوبًا في سفر الحياة ستغرق في بحيرة النار (رؤ٢٠: ١٥).

هل تتفكر كيف يُمكنك النجاة؟ إن رئيس خلاصك الرب يسوع المسيح يعلن لك كيف تنجو، حيث إنه ذاق الموت لأجل كل واحد (عب٢: ١٠)، وهو بنعمة الله يقدم لك طوق النجاة؛ «وَأَمَّا هِبَةُ اللهِ فَهِيَ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا» (رو٦: ٢٣)، وهي التي ستحملك آمنًا إلى شاطئ السماء عبر أمواج دينونة الله الغاضبة ضد الخطية، لأن المسيح قد حمل بالفعل دينونة الله عليك (إش٥٣: ٥، ٦).

ما هو رد فعلك؟ هل تقبل هبة الله التي هي طوق نجاة الحياة الأبدية؟ هلا تفعل الآن؟ هل ستؤجل؟ أم سترفض؟ إن الاختيار لك، لكني أتوسل إليك أن تفعل الآن. اعترف بخطاياك للمسيح، وآمن بأنه سيُخلّصك بقبولك هبته المجانية، الحياة الأبدية